22/11/2013 أمين عام الهيئة يخاطب اللجنة رفيعة المستوى في مؤتمر الأطراف

 في ختام مؤتمر الاطراف التاسع عشر في العاصمة البولندية وارسوف خاطب سعادة أمين الهيئة اللجنة رفيعة المستوى للمؤتمر في كلمة جاء فيها:

 يسرني أن اتحدث اليكم باسم الهيئة الاقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن، وهي منظمة حكومية تستضيفها المملكة العربية السعودية بمدينة جدة كمقر دائم لها ، ويتبعها مركز للمساعدات المتبادلة في الطوارئ البحرية تستضيفه جمهورية مصر العربية في مدينة الغردقة.
السيدات والساده بات من المؤكد ان البيئة البحرية من أكثر البيئات هشاشة للتأثيرات المحتملة للتغير المناخي، ففقد التنوع البيولوجي وارتفاع منسوب سطح البحر والاغراق والاحمضاض والاختلال في خلط و دوران المياه ، كلها تقع ضمن هذه االتأثيرات.
ونظراً لأهمية التبني السريع لاجراءات التكيف، فقد شرعت دول الاقليم في اعداد و تنفيذ استراتيجية اقليمية للتكيف المستند على النظام البيئي (Ecosystem based Adaptation) تهدف الى تعزيز جهود المحافظة واعادة التأهيل لهذه الأنظمة، فالبيئات الساحلية والبحرية من اشجار المانجروف والحشائش البحرية والأراضي الرطبة لا تشكل فقط خط حماية للمناطق االساحلية في اطار التكيف لتأثيرات التغيرالمناخي، ولكن ايضا لها دور في امتصاص وتخزين الكربون في اطار عملية التخفيف وهو ما بات يعرف بالكربون الأزرق وختاماً فاننا نرى ان اى ترتيبات أو اتفاقيات مستقبلية بشأن التغير المناخي يجب ألا تغفل الدور الذي تلعبه البيئات الساحلية و البحرية في عمليات التكيف والتخفيف بحيث تشتمل هذه الاتفاقيات او الترتيبات على آليات محددة لتحفيز المجتمع الدوليعلى تنمية هذه الموارد والمحافظة عليها.

 شكرا السيد الرئيس

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن