27/09/2016 ورشة مهارات التفاوض في المفاوضات البيئية متعددة الأطراف في الخرطوم – جمهورية السودان

افتتح معالى الدكتور حسن عبد القادر هلال وزير البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية بجمهورية السودان ورشة العمل الوطنية حول مهارات التفاوض في الاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف والتى نظمتها الوزارة بالتعاون مع الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن خلال الفترة من 27 إلى 29 سبتمبر 2016 بقاعة النيل في مقر اتحاد المصارف بالخرطوم. وحضر حفل الافتتاح وزيرة الدولة للكهرباء والتوليد المائي ووزير الدولة للنقل ومدير مكتب الأمم المتحدة بالخرطوم كما شرّف حفل الافتتاح وفد من المملكة المغربية برئاسة وكيل وزارة البيئة والطاقة كان في زيارة عمل للسودان للتنسيق لأعمال مؤتمر الأطراف 22 بمراكش.

 تم عقد الورشة بمشاركة عدد من خبراء العمل البيئى والاستشاريين من الهيئة وجمهورية السودان وكذلك من برنامج الأمم المتحدة للبيئة. وقد شارك في الورشة أكثر من 65 مشاركاً من مختلف الوزرات الفيدرالية والهيئات والمنظمات الأهلية العاملة في مجال حماية البيئة.

وتناولت فعاليات الورشة أحد المواضيع الهامة في جهود الإدارة البيئية حيث أن المحافظة على البيئة وتبني نهج التنمية المستدامة أصبح مطلباً دولياً وهدفاً جماعياً لا يمكن التخلي عنه في ظل التلوّث والتدهور البيئي على كوكب الأرض. وعكس ثلاثة من المحاضرين من جمهورية السودان خبراتهم في مجال التفاوض الدولي متعدد الأطراف خاصة اتفاقية المناخ والتنوع الحيوي من خلال عرض آليات التفاوض وطرقه والتى أعقبها كثيراً من المناقشات من المشاركين والتى أجاب عليها المحاضرون.

وقد ركزت الدورة التدربية على الإسهام في تعزيز قدرات المشاركين من خلال استخدام "محاكيات" لجو التفاوض وتتضمن المشاركة في لعب الأدوار الحقيقية للمفاوضين والتمرينات العملية لتعزيز القدرات التفاوضية من خلال القيام بكتابة نصوص ثلاث اتفاقيات جرى النقاش والحوار المكثف حولها بين المشاركين في الورشة. كما تناولت الدورة التدريبية سلسلة من المحاضرات التى قدمها الاستشاريون حول تاريخ تطور الدبلوماسية البيئية متعددة الأطراف وتم من خلالها عمل تحليل عميق لكافة السياسات خاصة في مجال التغير المناخي وعمليات وآليات التفاوض وآخر المستجدات بعد توقيع اتفاقية باريس والانتقال لمرحلة التنفيذ والتى سيتم المفاوضات حولها في مؤتمر الأطراف 22 والمقرر عقده بمدينة مراكش المغربية في الفترة من 7 – 18 نوفمبر 2016م.

ولقد تمكن المشاركون في هذه الدورة التدريبية من التفاعل والتطبيق العملى للمحاكيات الخاصة بإدارة التفاوض مما أدى لتعزيز قدراتهم في مجال إدارة النقاش داخل حلقات التفاوض في جو مشابه لواقع المؤتمرات الخارجية ومؤتمرات الأطراف الدولية المتعلقة بالمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية.

هذا، وفي اليوم الأخير تم توزيع شهادات حضور الدورة بحضور وكيل وزارة البيئة سعادة الدكتور عمر عبد القادر الخضر. كما تم تغطية فعاليات هذه الورشة الوطنية من خلال أجهزة الإعلام السودانية خاصة التلفزيون والصحافة الورقية والإلكترونية.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن