23/05/2016 ورشة العمل الوطنية حول استعراض ومناقشة نتائج الرصد البيئي والاقتصادي الاجتماعي على الساحل الأردني لخليج العقبة العقبة

بالتعاون ما بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة جرى عقد ورشة العمل الوطنية حول استعراض ومناقشة نتائج الرصد البيئي والاقتصادي الاجتماعي على الساحل الأردني لخليج العقبة التي افتتحت في صباح يوم الإثنين الموافق 23-5-2016م في جامعة البلقاء التطبيقية – كلية العقبة الجامعية في مدينة العقبة بالمملكة الأردنية الهاشمية وبحضور ومشاركة ممثلين عن الجهات الحكومية والجمعيات التطوعية البيئية والهيئات النسائية والاجتماعية  ذات العلاقة بالبيئة البحرية.

وقد تفضل عطوفة مفوض شؤون البيئة والإقليم في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الأستاذ سليمان النجادات بافتتاح ورشة العمل. جيث أكد عطوفته في كلمته الافتتاحية للورشة أن هذه الورشة تعتبر أحد المؤشرات على إنجازات الأردن واهتمامه بصحة البيئة والإنسان. كما أكد عطوفته أن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة  تولي إهتماماً كبيراً لدراسة ورصد حالة البيئة البحرية في العقبة  لتكون أداة مرجعية يتم الاستناد إليها في اتخاذ القرار المبني على الأسس العلمية بشأن الأنشطة  الاستثمارية وإدارة الموارد الساحلية.

يأتي انعقاد ورشة العمل والتي استمرت فعالياتها على مدى يومين في إطار تنفيذ مشروع الإدارة الاستراتيجية بنهج النظام البيئي في البحر الأحمر وخليج عدن، والذي تنفذه الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن بالتعاون مع البنك الدولي وبدعم من مرفق البيئة العالمي. وتندرج الورشة ضمن تنفيذ أنشطة الرصد البيئي والاقتصادي الاجتماعي على الساحل الأردني لخليج العقبة وذلك في إطار المكون الثالث من مكونات المشروع والذي يعني بالرصد البيئي والاجتماعي الاقتصادي في المناطق الساحلية في الإقليم. حيث يشتمل مكون الرصد في المشروع على مراجعة لطرق الرصد وتقييم الوضع الراهن في الدول والتعرف على نقاط الضعف ليتم التطوير على أساس علمي مدروس. كما يشتمل مكون الرصد على توفير أجهزة وأدوات وعقود مع معامل وطنية لتنفيذ الرصد. وقد بدأ فعلياً تنفيذ أنشطة الرصد في المملكة الأردنية الهاشمية حسب نهج النظام البيئي وحسبما تم تثبيته في آلية إدارة المشروع وذلك بعد أن تم تحديد هذه الأنشطة من قبل لجنة التسيير الوطنية ووفق الأولويات والاحتياجات الوطنية، وذلك ضمن معايير قياس نتائج تقدم سير المشروع التي سبق أن تم إعدادها خلال المرحلة التحضيرية للمشروع بالتنسيق الكامل مع الدول المشاركة.

يشتمل برنامج الرصد الوطني في المملكة الأردنية الهاشمية على رصد الصفات الطبيعية لمياه البحر والرواسب والكائنات الحية، الموائل الرئيسية والأنواع وكذلك المصائد والمتغيرات الاجتماعية والاقتصادية. ويتم تنفيذ الرصد بنهج النظام البيئي حيث يتم إشراك أصحاب المصلحة وأفراد المجتمع المحلي في المناطق المستهدفة في أنشطة الرصد المختلفة.

وقد اختارت لجنة التسيير الوطنية في الأردن مركز أبحاث المياه والبيئة والطاقة التابع لجامعة البلقاء التطبيقية لتنفيذ أنشطة الرصد في المنطقة المستهدفة على الساحل الأردني لخليج العقبة، وذلك بعد التشاور مع الخبراء الوطنيين والجهات المعنية بالرصد البيئي في العقبة، وتم التعاقد مع المركز لتنفيذ هذه الأنشطة وتقديم التقارير الوطنية وعرض البيانات بالتنسيق مع الجهات المعنية وأصحاب المصلحة في العقبة. ومن هنا تأتي أهمية هذه الورشة حيث تهدف إلى استعراض تقدم سير العمل في تنفيذ أنشطة الرصد ضمن المشروع ومناقشة النتائج التي تم التوصل إليها ومشاركة مخرجات المشروع مع أصحاب المصلحة من مختلف فئات المجتمع المحلي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وقد أشاد المشاركون في الورشة بالدور الذي يلعبه مركز أبحاث المياه والبيئة والطاقة التابع لجامعة البلقاء التطبيقية في إدارة برنامج الرصد البيئي والاقتصادي الاجتماعي في الأردن، إذ وفر حاضنة عمل من خلالها بالإضافة إلى الإداريين والفنيين من المركز متخصصون ومهتمون بشأن البيئة البحرية من محطة العلوم البحرية، الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، ومجتمع الصيادين. كما تقدم المشاركون بالشكر للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن على تنفيذ هذه الورشة النوعية وأوصوا باستمرار عقد مثل هذه الورشة التي ترفع من الوعي البيئي وتوصل مخرجات برامج الرصد البيئي إلى المعنيين مباشرة.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن