22/02/2016 ورشة عمل وطنية حول إشراك المجتمع المحلي وأصحاب المصلحة في رصد البيئة الساحلية لخليج العقبة

بالتعاون ما بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة جرى افتتاح ورشة العمل الوطنية حول إشراك المجتمع المحلي وأصحاب المصلحة في رصد البيئة الساحلية لخليج العقبة وذلك صباح يوم الإثنين الموافق 22-2-2016م في مركز الأميرة بسمة للتنمية الاجتماعية في مدينة العقبة بالمملكة الأردنية الهاشمية وبحضور ومشاركة ممثلين عن الجهات الحكومية والجمعيات التطوعية البيئية والهيئات النسائية والاجتماعية ذات العلاقة بالبيئة البحرية.

تأتي هذه الورشة والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام في إطار تنفيذ مشروع استراتيجية الإدارة بنهج النظام البيئي في البحر الأحمر وخليج عدن والذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع البنك الدولي وبتمويل من مرفق البيئة العالمي ومشروع إدارة مياه الصرف في المدن الساحلية على البحر الأحمر وخليج عدن والذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وقد تفضل عطوفة مفوض شؤون البيئة والإقليم في سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة الأستاذ سليمان النجادات بافتتاح الورشة. وقد أكد عطوفته في كلمته الافتتاحية للورشة على أن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تولي إهتماماً كبيراً لدراسة ورصد حالة البيئة البحرية في العقبة لتكون أداة مرجعية يتم الاستناد إليها في إتخاذ القرار لأي نشاط استثماري بالإضافة إلى استخدامها كأداة للتغذية الراجعة بالمعلومات ليستفيد منها متخذوا القرار في السلطة لبيان أية آثار للمشاريع الاستثمارية القائمة حالياً على الساحل الأردني من خليج العقبة، وفي هذا الإطار أشاد عطوفة مفوض شؤون البيئة والإقليم بجهود الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن وخاصة من خلال هذه الورشة في بناء القدرات والتدريب لأبناء المجتمع المحلي وأصحاب المصلحة في مدينة العقبة.

وشكلت هذه الورشة بداية لسلسلة من الورش الوطنية التي نظمتها الهيئة في باقي الدول من خلال تنفيذ المشروعين المذكورين أعلاه.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن