10/11/2015 ورشة عمل تدريبية وطنية حول التربية البيئية المدرسية بجمهورية السودان

 في إطار تنفيذ استراتيجية الهيئة الإقليمية للتوعية البيئية من أجل التنمية المستدامة في البحر الأحمر وخليج عدن، عقدت الهيئة خلال الفترة 10-12 نوفمبر 2015م في قاعة التدريب عن بعد التابعة لجامعة البحر الأحمر في بورتسودان ورشة عمل تدريبية حول دراسة محتويات "حقيبة التربية البيئة لبيئة البحر الأحمر وخليج عدن"، وذلك بالتعاون مع وزارة البيئة والسياحة والحياة البرية بولاية البحر الأحمر بجمهورية السودان.

افتتح الورشة السّيد نصر الدين أحمد العوض، مدير عام إدارة البيئة والسياحة والحياة البرية بالولاية. وفي كلمة له حول أهمية موضوع التربية البيئية، وخاصة تدريب واعداد المعلمين في تنفيذ برنامج الاندية البيئية المدرسية، ودور المؤسسات التعليمية في تحقيق التنمية المستدامة وجهود وزارة البيئة في نشر الوعي البيئي بالتعاون مع المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية المختصة، وأشاد بدعم الهيئة الإقليمية لوزارته في تنفيذ أنشطة مختلفة في مجال حماية البيئة البحرية والسّاحلية، كما عبّر عن استعداد الوزارة في استمرار التعاون الفعّال مع الهيئة لتحقيق استخدام مستدام للموارد البحرية والسّاحلية في جمهورية السودان.

وكان الهدف من الورشة التدريبية دراسة محتويات "حقيبة التربية البيئية لبيئة البحر الأحمر وخليج عدن" التي تعتبر المنهج الإقليمي الذي أعدته الهيئة لاستخدامها كمقرر دراسي إضافي للطلاب في المرحلة المتوسطة في الدول الأعضاء في الهيئة. وحضر الورشة أكثر من 40 معلماً ومعلمة وموجهاً تربوياً ومسؤولي النشاط الطلابي يمثلون 15 مدرسة وعدد من كوادر وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى الخبراء المحاضرين من الهيئة الإقليمية ومن جامعة البحر الأحمر في بورتسودان. وفي ختام الورشة تم تنظيم زيارة ميدانية وتوعوية لعدّة أماكن بحرية مهمة لتنظيم الرحلات التوعوية البيئية مثل محمية سنقنيب وهي محمية طبيعية بحرية.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن