20/05/2017 بورسودان تحتضن مؤتمر البيئة البحري الاول
<br>
<P style="TEXT-ALIGN: justify; font-size:14px; MARGIN: 0in 0in 10pt; unicode-bidi: embed; DIRECTION: rtl" dir=rtl class=MsoNormal><SPAN style="FONT-FAMILY: 'Tahoma','sans-serif'" lang=AR-SA> 
بمدينة بورسودان على ساحل البحر الأحمر مؤتمر البيئة البحرية الأول الأول تحت عنوان (معاً لاستدامة الموارد البحرية) وذلك في الفترة من 20 – 22 مايو 2017م. ويهدف المؤتمر إلى التعريف بقضايا البيئة والموارد الطبيعية البحرية والساحلية وتكامل دور المركز القومي السوداني لمكافحة التلوث بالزيت مع الجهات ذات الصلة وتسهيل وتقليل العقبات التي تواجة تنفيذ الخطة الوطنية للتلوث بالزيت وأهمية التوعية والتثقيف وتفعيل دور المجتمع المحلي في حماية البيئة البحرية وتحديد المشكلات وقضايا المناطق الساحلية السودانية . وقد حضر الافتتاح الرسمي معالى والى ولاية البحر الاحمر م. حسن حامد ومعالى وزير البيئة والتنمية العمرانية د. حسن هلال والدكتور/ محجوب حسن – منسق المؤتمر، ود. مصطفي عبد القادر – وكيل وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية ، ود. محمد ساتي نيابة عن الهيئة الإقليمية للمحافظة علي بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ، والدكتور/ ممدوح مليجى- مدير مركز المساعدات المتبادلة للطوارئ البحرية بالبحر الأحمر وخليج عدن والسيد / أيمن عبد الواحد – مدير غرفة العمليات المركزية بجهاز شؤون البيئة المصرى.
وكشف وزير البيئة والموارد الطبيعية لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عن قيام مشروع المركز القومي للاستجابة للتلوث بالزيت بالسودان معتبرا اياه خطوة فاعلة لتحقيق حماية البيئة البحرية وتقليلا لاضرار تلوث مياه البحر الأحمر بالزيوت ، وأوضح إن المركز يوفر الكشف المبكر واستشعار حوادث تلوث المياه بالزيوت للتعامل معها فور حدوثها تقليلا لحدوث انتشارها عبر الساحل. وأوضح أن المركز سيوضع ضمن منظومة الشبكة الإقليمية لمراكز تلوث الزيوت والتي ترعاها الهيئة الإقليمية للمحافظة بئية البحر الأحمر وخليج عدن .
من جانبه تعهد والي ولاية البحر الأحمر المهندس علي أحمد حامد برعاية حكومة الولاية للمؤتمرات والأنشطة التي تهدف الي حماية الحياة البحرية بوصفها واحدة من الموارد الاقتصادية الهامة التي تسهم في زيادة الدخل القومي مبينا أن حكومته اتخذت حزمة إجراءات لحماية الساحل من بينها قيام مركز لتنظيم مواعين الصيد بالبحر الأحمر بجانب تركيب خمس شمندورات لضمان عدم وجود اي اثر بيئي ليخوتت السياحة مشددا علي ضرورة تشجيع السياحة الصديقة للبيئة مشيرا إلي أهمية المحميات البحرية ودورها في جذب السياح الأجانب تعزيزا للاقتصاد الوطني لدفع عجلة التنمية بالبلاد
وقد قدمت من خلال فعاليات المؤتمر 28 ورقة بحثية في شتي شئون البيئة البحرية تناولت الموارد البحرية والتلوث بالنفط والتشريعات الاقليمية والدولية لحماية البئة البحرية. وقد خرج المؤتمر بتوصيات عديدة من أهمها إنشاء صندوق لحماية البئية البحرية  والمحافظة عليها من مخاطر التلوث.



</SPAN><SPAN style="LINE-HEIGHT: 115%; mso-bidi-font-size: 18.0pt" dir=ltr><?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p></SPAN></P>

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن