13/09/2011 الاستجابة في حالات التلوث الكيميائي والمواد الضارة الأخرى

على مدار ثلاثة أيام عقدت الهيئة ورشة تدريب إقليمية حول استخدام النمذجة في حال انتشار الملوثات الكيميائية في البيئة البحرية وذلك في مقرها بمدينة الغردقة بجمهورية مصر العربية.
وجاءت الورشة تحت عنوان "التصدي لانسكاب المواد الكيميائية الخطرة والضارة بالصحة" و التي عقدت على مدار ثلاثة أيام
في مدينة الغردقة خلال الفترة من 13-15 سبتمبر 2011
وقد جاء تنظيم الورشة في اطار برنماج التدريب السنوي للهيئة وقد حضرها 19 متخصصاً من دول الهيئة وقد كان الهدف الرئيسي للورشة هو تدريب المشاركين على الاستجابة في حالات التلوث الكيميائي
وقد تضمن الورشة تدريباً عملياً تم من خلاله تقسيم المشاركين الى فرق استجابة يتم تكليفها بادارة عملية الاستجابة لحادثة تلوث من خلال الموارد المتاحة تحت إشراف المحاضر
كما تضمنت الورشة أيضاً مقدمة لتطبيق كاميو وهو برنامج حاسوبي يThreat zoneحتوى على قاعدة بيانات كاميو و برنامج المواد الكيميائية كاميو كيميكال و نظام النمذجة ألوها و تطبيق ماربلوت الخاص بنظم المعلومات الجغرافية.
قاعدة بيانات كاميو: تتضمن 8 وحدات تستخدم لادارة البيانات في حالات الاستجابة السريعة وهذا النظام قد صمم لتسهيل تخزين واسترجاع وتحويل المعلومات بسرعة في حالات التلوث الكيميائي الطارئة مثل بيانات الاتصال بالمسئولين وعناوين المباني وتفاصيل معدات الاستجابة
كاميو كيميكال: هي قاعدة بيانات تحتوي على اهم المواد الكيميائي المستخدمة والمتداولة مع التركيز على خصائص كل منها وعلى تفاصيل الاستجابة في حالات الانسكاب ويتضمن النظام تفاصيل عن كل ماده ( داتا شيت ) تذكر بالتفاصيل تكريب كل ماده وخصائصها وسلوكها في حال انسكابها في البيئة البحرية او في الهواء وتاثيراتها على صحة الانسان وكيفية الاستجابة والتعامل معها وتوجد العديد من التفاصيل على هذا الرابط http://cameochemicals.noaa.gov

نظام ماربلوت
: هو نظام معلومات جغرافية للاستجابة والتخطيط والعمليات المحلية ويتم من خلاله ادارة البيانات على الخرائط بسهولة على سبيل المثال بيانات الطرق والمصانع والمراكز التجارية والمدارس والجامعات
ويتيح النظام للمستخدم فرصة ادارة البيانات بشكل متكامل مع باقي وحدات نظام كميو واصدار خرائط عليها تفاصيل البيانات بما يتيح لمتخذ القرار اتخاذ قرارات سريعة في وقت ادارة الازمات ومن مزاياه ايضا انه يساعد على تحديد المنطقة المهددة من على الخريطة من خلال تكامله مع نظام ألوها للنمذجه ومن مزاياه ايضا انه يمكن ان يتبادل المعلومات بسهولة مع نظام جووجل ايرث
نظام ألوها: هو نظام نمذجه لمحاكة انتشار المواد في الجو ويستخدم لتحديد مدى وسرعة انتشار الماده في الجو ويتيح للمستخدم ان يتوقع حجم وانتشار وكثافة السحابة الكيميائية وذلك بالاعتماد على خصائص المادة المتسربة وكميتها وظروف الجو في لحظة حدوث التسرب وبعض العوامل الأخرى مثل حجم الخظان ونوع الثقب ومدى اتساعهThreat zone.
يمكن لنظام ألوها توقع مناطق التهديد ويقسمها الى ثلاث درجات أحمر وبرتقالي واسفر ويحدد طبيعة كل منها سواء كانت منطقه سامه أو قابلة للاشتعال أو قابلة للانفجار ويرسم النظام المناطق المهدده بوضوح ويمكن بسهولة توقيعها على نظام الخرائط ماربلوت مما يعطي لمتخذ القرار الفرصه لتحديد منطقة التهديد وحساسية الاماكن الواقعة في داخلها من مستشفيات ومصانع ومدارس الخ ومن الجدير بالذكر أن المناطق المهدده يمكن تحديدها بوضوح على نظام جووجل ايرث وبالتالي تبادلها بسهولة مع اي مختصين لديهم نفس النظام
أهداف الورشة:
وقد هدفت الورشة بشكل رئيسي الى تدريب المشاركين على الطرق الحديثة المستخدمة في نمذدة التلوث الناتج عن انسكاب المواد الكيميائية في البيئة البحرية باستخدام برامج الحاسوب وقد ركزت الورشة على استخدام نظام كاميو موديل والذي تم تثبيته في المركز ايمارسجا كما تم تزويد جميع المشاركين بنسخ منه في نهاية الورشة وقد تضمن برنامج الورشة مناقشة مايلي:

  • أسس نمذجة التلوث الناتج عن انسكاب المواد الكيميائية
  • مكافحة التلوث الكيميائي في البيئة البحرية والمعدات المستخدمة في عملية الاستجابة
  • مقدمة لعملية النمذجة مع تطبيق عملي باستخدام نموذج حاسوبي
  • سيناريو افتراضي لعملية تلوث كيميائي في البحر الاحمر وخليج عدن
  • مناقشة افضل السبل للتعاون الاقليمي أثناء علمية الاستجابة
  • دراسة تطوير خطة طوارىء اقليمية للاستجابة لحوادث التلوث الكيميائي في البيئة البحرية

 

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن