14/12/2011 وسائل الرصد والتحكم والمراقبة في اطار منهج النظام البيئي

نظمت الهيئة ورشة تدريب إقليمية حول "وسائل الرصد والتحكم والمراقبة في إطار منهج النظام البيئي لإدارة الموارد السمكية"، وذلك في الفترة من 12-14 ديسمبر 2011 بمقر الهيئة بجدة، وذلك بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة. وتأتي هذه الورشة التي عقدت في إطار برنامج "الهيئة السنوي للتدريب" ضمن جهود برنامج الهيئة للموارد البحرية الحية لبناء القدرات الإقليمية لتطبيق منهج النظام البيئي إدارة الموارد الساحلية والبحرية في البحر الأحمر وخليج عدن. وقد شارك في هذه الورشة كوادر متخصصة من ست من دول الهيئة هي السعودية والأردن واليمن ومصر والسودان وجيبوتي، كما نسقت الهيئة مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة لحضور مشاركين من دولتي البحرين والإمارات العربية المتحدة.
هدفت الورشة إلى تعريف المشاركين بمبادئ منهج النظام البيئي ودور منهج النظام البيئي في تطبيق المبادرات الدولية مثل اتفاقية صون التنوع البيولوجي، وأهداف الألفية للتنمية المستدامة ومدونة السلوك للصيد الرشيد؛ كما هدفت الورشة لشرح منهج النظام البيئي ومقارنته بأساليب الإدارة التقليدية للثروة السمكية، وتوضيح نماذج عملية للتخطيط للمنهج مع التعريف بأدوات التطبيق، على المستوى المكاني وعند مراحل الإنتاج والحصاد، وبوجه خاص متطلبات وسائل الرصد والتحكم والمراقبة في إدارة الأسماك في إطار المنهج، وتشخيص الصعوبات التي قد تواجه تطبيق المنهج مع توضيح كيفية إيجاد الحلول المناسبة لذلك. كما هدفت الورشة لاستخلاص توصيات وإطار لخطة إقليمية لتطبيق منهج النظام البيئي في إدارة المصايد البحرية في البحر الأحمر وخليج عدن بالتركيز على متطلبات أنظمة الرصد والتحكم والمراقبة.
شارك في التدريب بالورشة كل من د. بول نيكولز (المملكة المتحدة) ود. أحمد خليل (البرنامج الإقليمي للموارد البحرية الحية بالهيئة)، وقد تركز برنامج التدريب بالورشة في محاور رئيسية شملت الخلفية النظرية لمنهج النظام البيئي؛ وتقييم الممارسات والأنشطة الحالية لإدارة المصايد؛ وكيفية الانتقال من نظم الإدارة التقليدية إلى منهج النظام البيئي؛ والتطبيقات العملية التي تشمل عدة خطوات هي تحديد الإطار المكاني والزماني، وتشخيص القضايا المتعلقة بالمصايد، وتقييم المخاطر وترتيب الأولويات، ومن ثم تحديد الأهداف وتحديد الإجراءات الإدارية والرصد والمراقبة والتقييم والتحكم؛ وإعداد إطار خطة عمل مستقبلية لتطبيق منهج النظام البيئي في إدارة مصايد البحر الأحمر وخليج عدن. وقد شمل برنامج التدريب محاضرات نظرية، وتطبيقات عملية من خلال العمل شكل مجموعات. في نهاية الورشة تم تزويد المشاركين بأقراص كومبيوتر تحتوي علي المحاضرات والعروض التي تم تقديمها خلال الورشة بالإضافة إلي حالات الدراسة التي تم التدريب عليها وعدد من المراجع والمطبوعات ذات الصلة، وقائمة بأسماء وعناوين المشاركين وصور فوتوغرافية لفعاليات الورشة.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن