21/06/2012 دعم المشروع الوطني لتعزيز مقاومة النظم الساحلية للتأقلم على تأثيرات المناخ في جيبوتي

الهيئة تدعم تنفيذ المشروع الوطني لتعزيز مقاومة النظم الساحلية للتأقلم على تأثيرات تغير المناخ في جيبوتي

تتعاون الهيئة مع جمهورية جيبوتي في تنفيذ مشروعها الوطني لتعزيز مقاومة النظم الساحلية للتأقلم على تأثيرات تغير المناخ في جيبوتي حيث قامت الهيئة بتقديم دعم فني لتطوير المشروع سابقاً، وتقوم حاليا بالمساعدة في تنفيذه الذي بدأ منذ أواخر العام السابق 2011 . وفي منتصف يونيو 2012، أوفدت الهيئة خبير إقليمي إلى جمهورية جيبوتي حيث تم تنسيق زيارات ميدانية بصحبة الفريق الوطني الذي يقوم بتنفيذ أنشطة إعادة تأهيل المانجروف في المواقع المختارة ضمن المشروع، والتي تشمل مننطقة خور عنقر في الساحل الشمالي لجمهورية جيبوتي  ومنطقة دمرجوك التي تقع جنوب مدينة جيبوتي العاصمة، وتم من خلال الزيارات الميدانية والاجتماعات الفنية التي تخللتها تنفيذ عدة أنشطة وتقديم إرشادات ميدانية لفريق العمل بالمشروع والسكان المحليين الذين يشاركون في أنشطة استزراع وصون  غابات المانجروف في الموقعين، واشتمل ذلك على الآتي:

·         تقديم إرشادات فنية لتصحيح تصميم المشاتل وأحواض تثبيت المراكن، وتحسين الطرق المستخدمة في عمليات جمع ومعاملة البذور والانبات في المشاتل وري الاأحواض

·         إختيار الأماكن الأكثر ملائمة لاستزراع موقعين جديدين بأشجار المانجروف

·         تقديم تدريب عملي في الحقل للفريق العامل في استزراع أشجار الشورى على نقل البادرات من المشاتل إلى مواقع الاستزراع، نقل البادرات الطبيعية التي تتواجد بكثافة في بعض المواقع في نهاية موسم الإثمار لاعادة توزيعها في مواقع أخرى

·         اختيار مواقع مناسبة لإنشاء مشاتل إضافية لتعوض النقص في أعداد بادرات المانجروف اللازمة لتغطية المساحات المخطط لاستزراعها في إطار المشروع

·         بعد مناقشة التقدم الذي تم احرازه في تنفيذ انشطة الاستزراع تم الاتفاق على إدراج التوصيات الفنية في خطة العمل.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن