14/04/2013 متابعة أنشطة حماية البيئة البحرية من الملوثات الكيميائية في الجمهورية اليمنية

زار مدينة عدن بالجمهورية اليمنية  خلال الفترة 15-17/4/2013 وفد من الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن PERSGA وذلك في إطار متابعة أنشطة حماية البيئة البحرية من الملوثات الكيميائية.  وقد تكون وفد الهيئة من الدكتور محمد بدران مدير إدارة المشاريع في الهيئة والمهندس إسلام طه منسق إدارة المعلومات والأستاذ بشار البطاينة منسق برنامج الرصد البيئي.

شملت أنشطة الوفد عقد ورشة عمل وطنية حول برنامج إدارة الكيماويات CAMEO وهو برنامج مجاني أعدته الوكالة الأمريكية للغلاف الجوي والمحيطات NOAA وتلزم الأنظمة الأمريكية استخدامه لكل الجهات التي تتعامل مع تصنيع أو تخزين أو نقل الكيماويات ويستفاد منه كأداة إدارة وأداة استعداد وتصدي لحوادث التلوث بالكيماويات.  ويشمل البرنامج قاعدة معلومات كيميائية ونموذج رياضي لتوقع انتشار الكيماويات في حال وقوع حادث وأداة معلومات جغرافية لوضع أماكن تصنيع وتخزين الكيماويات على الخرائط في حال وقوع حادث. وبهذا فهو مفيد كأداة إدارة للأزمات في حال وقوع حادث أيضا.

كما شملت أنشطة الوفد التدريب على جهاز جمع عينات هواء. وهو جهاز قد أهدته الهيئة إلى الهيئة العامة لحماية البيئة – فرع عدن. ويستفاد منه في جمع عينات الهواء من الأماكن الصناعية والسكنية والعامة ليتم بعد ذلك تحليلها وتحديد تراكيز الملوثات العضوية فيها. ويفيد هذا الجهاز في دراسة انتشار الملوثات العضوية ومدى تأثيرها الصحي والاجتماعي والاقتصادي على المجتمعات.

شملت أنشطة وفد الهيئة أيضا زيارة للهيئة العامة للشؤون البحرية حيث التقى الدكتور محمد بدران المدير العام – رئيس مجلس الإدارة للهيئة العامة للشؤون البحرية في مكتبه وتم البحث في عدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك ومن أبرزها متابعة مصادقة الهيئة العامة للشؤون البحرية عل البروتوكولات الإقليمية لنقل الأشخاص والمعدات في حالات الطوارئ البحرية ومذكرة تفاهم رقابة دولة الميناء على السفن في إقليم البحر الأحمر وخليج عدن. وكذلك تفعيل أنشطة الهيئة البحرية في المشروع الدولي لإدارة مياه اتزان السفن.

وشملت أنشطة وفد الهيئة اجتماع بعدد من أساتذة جامعة عدن المهتمين بدراسة التلوث في البيئة البحرية والساحلية. أكد المشاركون خلال الاجتماع حرصهم على التعاون واستمرار التواصل لجمع عينات من البيئة الحرية والساحلية وتحديد مستويات الملوثات العضوية وغير العضوية فيها.

أكد المعنيون في الجمهورية اليمنية اعتزازهم بالعلاقة المتميزة بين الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن والأجهزة الرسمية في الجمهورية اليمنية وثمنوا هذه الزيارة لوفد الهيئة مؤكدين حرصهم على استمرار مثل هذه الفعاليات البناءة والتوسع فيها في المستقبل.

الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن